(1332ــــ 1425هـ )

        ولد عبد الرحمن المنصور الزامل في عنيزة 1332هـ في حارة الجادة حيث منزل جده لأمه سليمان الناصر الشبيلي تربى في كنف والده منصور البراهيم الزامل .

         عاصر الأميرعبدالله الخالد السليم  وعايش حوادث تاريخية ومنها سنة الرحمة 1337هـ عندما أصابت نجد الانفلونزا الأسبانية التي مات بسببها أعداد كبيرة من أهاليها ومنهم جده إبراهيم المنصور الزامل .

         أتم حفظ القرآن على يد الشيخ عبدالرحمن الدامغ وهو جد فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين ودرس على يد الشيخين صالح وعبدالرحمن العبدالله السالم القرزعي والتحق بحلقة الشيخ عبدالرحمن السعدي وواصل تعليمه في مدرسة خاصة أسسها سنة 1348هـ الأستاذ صالح بن ناصر الصالح .

        وفي عام 1349هـ أقلته ( ركايب )عبدالله الحمد الجريفاني في رحلة دامت أسبوعين عبر متاهات الدهناء المهلكة إلى الأحساء برفقة ثمانية وكانت أول رحلة له خارج عنيزة وقد استقل من هناك أول سيارة في حياته إلى مياه الخليج ثم إلى مياه البحرين ، الطريف أنه لم يمض عامان حتى صار من أوائل من ركب الطائرة في رحلة من البحرين إلى الشارقة عام 1351هـ برفقة رجل الأعمال البحريني المعروف يوسف كانو .

        ومن الجدير بالذكر أن الشيخ عبدالله الحمد الزامل الذي كان يدير مع الشيخ حمد السليمان الروق تجارة بين نجد والبحرين  هو الذي شجعه على المجئ إلى البحرين حيث أقام خمسة عشر عاما أمضى سنة منها مع الزامل والروق وأمضى بقيتها مع كانو وأولاده الذين منحوه الثقة في ضبط حسابات  الشركة والإشراف على مستودعاتها.

        ثم كوّن مع الشيخ صالح العبدالرحمن العبدلي في البحرين شراكة تجارية في منتصف الخمسينات الهجرية قبل أن يختارا الانتقال إلى الكويت 1364هـ وقد شاركهما فيما بعد كل من عبدالله العلي البسام في الأحساء ثم البحرين وعبدالله المحمد القبلان في الرياض لقد أصبحت العلامة التجارية لشركة (المنصور والعبدلي ) مضرب المثل في الحميمية والنزاهة .. توفي ـ  رحمه الله ـ عام 1425هـ .